أهلا بك

نورتينا


عزيزتي انظمي إلينا ... وشاركينا رأيك وافكارك...في مصلاك "منبعك وعطاءك"



نحن بشوق لوجودك معنا

فأهلًا بك مرة آخرى



خاص بطالبات مصلى كلية التربية بالمزاحمية
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وقفات مع ايات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميرة الذوق@
مشــرفـة
avatar

إلتحاقيے : 18/11/2009
مشاركاتيے : 58
إقامتيے : الرياض
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: وقفات مع ايات   الأحد ديسمبر 06, 2009 7:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

في هذه الصفحة سندون مقتطفات من درس وقفات مع آيات للأستاذة رغدة كردي

وسيكون هذا الموضوع متجدد بإذن الله ..

نبدأ على بركة الله


يوم السبت 18/12/1430هـ
تكلمت أ. رغدة عن رحلة الحج ومن بين ماذكرته أن /

الحج رحلة إيمانيه بحتة *

* قرن الله في كثير من الايات ان الاستغفار يكون بعد الطاعات وذلك ليكمل النقص في العبادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سجى المطلق
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

إلتحاقيے : 16/11/2009
مشاركاتيے : 180
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: وقفات مع ايات   الجمعة فبراير 19, 2010 3:26 pm

كان الدرس عن فضل أهل القرآن
قال صلى الله عليه وسلم: (إن لله أهلين من الناس قال الصحابة من هم يارسول الله؟ قال: هم أهل القران أهل الله وخاصته )
فإذا قيل لك يا فلانة ستنتسبين إلى الأسرة المالكة من ملوك الدنيا فسيزيدك بالفخر والعز فما بالك إذا كنت تنتسبين ليس للبشر بل خالق البشر سبحانه !!

*من آداب طالب القرآن متميز في أخلاقه ولباسه لا يكون مثله مثل غيره ..
*قال صلى الله عليه وسلم (إقرؤا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه)
*وقال صلى الله عليه وسلم (لا أقول الم حرف بل ألف حرف ولام حرف وميم حرف )
*(( اللهم إني أسألك الإخلاص والتوفيق والقبول ))
*قال صلى الله عليه وسلم (يقال لصاحب القران اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها )
من هو صاحب القران هل هو الحافظ فقط ؟
لا تأملي قال: (صاحب )فهنا ذكر الصحبة القران
ولا ننسى فضل الترتيل أيضا
أصحاب القرآن ليسوا سواء نسأل الله من فضله
قال ابن القيم (درجات الجنان بعدد آي القران )
فعلى ما توقف يرى منزلته .
فلنستكثر في هذه الدنيا .
*يقدم صاحب القران حتى القتلى يجمع بينهم في ثوب واحد فيسأل أيهم أكثر حفظا للقرآن كي يقدمه .
*أيضا نزول الملائكة
قال صلى الله عليه وسلم (الملائكة سيارة تدور فإذا وجدت مجلس ذكر تقول هلموا )

عن جابر بن عبدالله رضى الله عنهما قال: قرأ علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم (الرحمن) حتى ختمها ثم قال مالي أراكم سكوتا, للجن كانوا أحسن منكم ردا. ما قرأت عليهم هذه الآية مرة إلا قالوا ولا بشيء من نعم ربنا نكذب فلك الحمد.
*كتاب الله ويتدارسونه بينهم فنرى الأفضلية بين المجالس .
هل بيوت الله هي المساجد ؟
لا أي بيت يذكر فيه الله .
*القران يرفع الناس قال صلى الله عليه وسلم (إن الله ليرفع بهذا القران أقواما ويضع به آخرين )
قال تعالى (أفلا يتدبرون القران أم على قلوب أقفالها )
*هناك من يحتسب حتى الابتسامة
*طوبى لمن كان مفتاحا للخير مغلاقا للشر وهذا الشيخ السعدي عرف أنه مفتاح للخير .
*غرس فلانة يختلف عن غرس فلانة لذكر الله ولذلك تختلف بساتين فلانة عن فلانة.
*قارئ القرآن يكسى تاج الوقار ويكسى والديه تاجان ....
قال تعالى (والذين يمسكون )
كل زيادة مبنى زيادة في المعنى شدة الإمساك فشدد الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سجى المطلق
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

إلتحاقيے : 16/11/2009
مشاركاتيے : 180
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: وقفات مع ايات   الجمعة فبراير 19, 2010 4:52 pm

وقفات مع آيات من سورة الموؤمنون

قال تعالى (إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون )
يتمنون الرجعة فأحدهم يتمنى الرجعة للاستزادة من الأعمال الصالحة ..وأحدهم ليتوب الله عليهم ...
قال تعالى (كلا إنها كلمة هو قائلها )
يمتد البرزخ إلى قيام الساعة
فإذا نفخ في الصور انقطعت الأنساب لكل امرئ شأن يغنيه
*لماذا نجتذب أنفسنا لأصحاب السوء ؟! فطوبى لمن كانت صحبته صحبة صالحة
*فيأتي الآن أعمال الميزان قال تعالى (فمن ثقلت موازينه )
وقال سبحانه (ومن خفت موازينه)
وفي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
الذين يدخلون الجنة بدون حساب الذين لا يكتوون و لا يتطيرون ولا يسترقون وعلى ربهم يتوكلون ...
كالحون /وجههم تسود .
شقوتنا وفي قراءة شقاوتنا
قال تعالى (اخسئوا فيها )
هذا الخطاب لمن يعذب وفي المقابل الذين ينعمون ..
فقال الله (إنه كان من فريق من عبادي يقولون ربنا آمنا فاغفر لنا وارحمنا و أنت خير الراحمين )
قال تعالى (فاتخذتموهم سخريا حتى أنسوكم ذكري وكنتم منهم تضحكون )
انشغلتم بالاستهزاء عن ذكر الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سجى المطلق
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

إلتحاقيے : 16/11/2009
مشاركاتيے : 180
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: وقفات مع ايات   الجمعة فبراير 19, 2010 4:59 pm

وقفات مع آيات من سورة فاطر


قال تعالى (إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور )
1-يتلون كتاب الله إبتدأ الله بهذه الصفه لشرفها .
2-أقاموا الصلاة
3-أنفقوا سرا وعلانية
*تجارة مع رب البشر سبحانه .
*نحن نتعامل مع الكريم سبحانه وإنما يعطي الكريم سبحانه بأكثر مما يتوقع فإذا علم الله صدق قلبك سيرزقك الله فوق ما تتمنين .
قال تعالى (وسيزيدهم من فضله )
فضله /عام بمعنى مال وجاه زوج رزق أنت تعاملي مع الله بدعوة بصدقه .
غفور /غفر كثير من الذنوب
شكور / شكر كثير من الحسنات
قال تعالى (ثم أورثنا الكتاب )
اصطفينا من عبادنا بمعنى كل 3 أصناف من المصطفين فمنهم
1-ظالم لنفسه
2-مقتصد
3-سابق بالخيرات بإذن الله
1*فبدأ بالظالم لنفسه حتى لا يقنط وحتى يشعر أن الله هو الكريم الرحمن .
2*مقتصد وسط لم يفعل كثير من الطاعات +ولم يكثر من المعاصي
3*سابق بالخيرات ثم قال بإذن الله وجعله مؤخر السابق للخيرات حتى لا يغتر بمعمله ويعرف أنه من عند الله.
جميعهم
(يدخلونها )
وهذا من رحمة الله ولعلها أرجى آية تسعهم 3 مع أن درجاتهم تختلف .
فالإنسان في الجنة لا يمل من لبسه حتى قال بعض العلماء تمر السحابة وتسقط ما يريد .
(الحزن )
كل هم في الدنيا كل شئ يغمك حتى يقول العلماء متى يرتاح ابن آدم إذا وضع أول قدم في الجنة
(دار المقامة )
خالدين دار المقامة بلا انقطاع .
(من فضله )
اعتراف بالجميل حتى بعد دخول الجنة
(لغوب )
من النعاس
(النصب )
الكد في الحياة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سجى المطلق
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

إلتحاقيے : 16/11/2009
مشاركاتيے : 180
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: وقفات مع ايات   الجمعة فبراير 19, 2010 5:04 pm

وقفات مع آيات من سورة مريم


1-لحظة ضعف من امرأة أكرمها الله عندما اتقت ربها
2-فجاءها المخاض : جاءها الملك لينفخ في رحمها حملت عيسى ولم تجد المشقة التي تجدها الحامل وهذا من الإعجاز ..
وكانت نظرت الناس لها أنها بغيا
3- (فناداها من تحتها ألا تحزن)
ما كان هناك نهر ولكن لأجلها اجري النهر وهزي إليك بجذع النخلة وهي تلد يأمرها أن تهز بجذع النخلة والأصل أن الجذع لا يهز ولكن هذا من الإعجاز أيضا .
إضافة إلى النهر الجاري تساقط الرطب فقال الله فكلي واشربي ماء وتمر أكثر ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وقد دافع الله عنها وولدها (لقد جئت شيئا فريا ) فشرف الأهل يمتد للأبناء فأشارت إليه قالوا (كيف نكلم من كان في المهد صبيا ) فنطق دفاعا عن أمه والقوم ينظرون إليهم.
ومن الإعجاز أن هناك صبية تكلموا في المهد
1- عيسى
2- شاهد يوسف ببرائته عندما افترت عليه امرأة العزيز
3- الراعي
عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة:
عيسى ابن مريم، وصاحب جُرَيج، وكان جريح رجلا عابدا، فاتخذ صومعة فكان فيها، فأتته أمه وهو يصلي، فقالت: يا جريح!، فقال: يا رب! أمي وصلاتي؟، فأقبل على صلاته، فانصرفت.
فلما كان من الغد أتته وهو يصلي، فقالت: يا جريج! فقال: أي رب! أمي وصلاتي؟، فأقبل على صلاته، فلما كان من الغد أتته وهو يصلي، فقالت: يا جريج! فقال: أي رب! أمي وصلاتي؟، فأقبل على صلاته، فقالت: اللهم لا تُمِته حتى ينظر إلى وجوه المومسات.
فتذاكر بنو إسرائيل جُريجا وعبادته، وكانت امرأة بغيٌّ يُتمثل بحسنها، فقالت: إن شئتم لأفتننَّه! فتعرضت له، فلم يلتفت إليها، فأتت راعيا كان يأوي إلى صومعته، فأمكنته من نفسها فوقع عليها، فحملت. فلما ولدت قالت: هو من جريج، فأتوه فاستنزلوه وهدموا صومعته وجعلوا يضربونه، فقال:

ما شأنكم؟، قالوا: زنيت بهذه البغي فولدت منك. قال: أين الصبي؟! فجاؤوا به فقال: دعوني حتى أصلي، فصلى، فلما انصرف أتى الصبي فطعن في بطنه وقال: يا غلام! من أبوك؟!قال: فلان الراعي!!، فأقبلوا على جريح يقبِّلونه، ويتمسحون به، وقالوا: نبني لك صومعتك من ذهب، قال: لا، أعيدوها من طين كما كانت ففعلوا.
وبينا صبي يرضع من أمه، فمر رجل راكب على دابة فارهة وشارة حسن فقالت أمه: اللهم اجعل ابني مثل هذا! فترك الثدي، وأقبل إليه، فنظر إليه فقال: اللهم لا تجعلني مثله، ثم أقبل على ثديه فجعل يرتضع"، فكأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحكي ارتضاعه بأصبعه السبابة في فيه، فجعل يمصها، قال: "ومرُّوا بجارية وهم يضربونها ويقولون: زنيتِ، سرقتِ! وهي تقول: حسبي الله ونعم الوكيل. فقالت أمه: اللهم لا تجعل ابني مثلها، فترك الرضاع ونظر إليها وقال: اللهم اجعلني مثلها، فهنالك تراجعا الحديث، فقالت:
مر رجل حسن الهيئة، فقلت: اللهم اجعل ابني مثله، فقلتَ: اللهم لا تجعلني مثله. ومروا بهذه الأمَة وهم يضربونها ويقولون: زنيتِ، سرقتِ، فقلت: اللهم لا تجعل ابني مثلها، فقلتَ: اللهم اجعلني مثلها؟! قال: إن ذلك الرجل كان جبارا، فقلت: اللهم لا تجعلني مثله، وإن هذه يقولون لها: زنيتِ، ولم تزنِ، وسرقتِ ولم تسرق، فقلت: اللهم اجعلني مثلها".
هذا حديث صحيح، متفق عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض داعية
مشــرفـة
avatar

إلتحاقيے : 21/11/2009
مشاركاتيے : 150
إقامتيے : في أرض الله الواسعة ..
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: وقفات مع ايات   السبت فبراير 20, 2010 2:28 pm

نفع الله بك غاليتي ولاحرمك الله الأجر

ونفع الله بالأستاذة / رغدة ...




قال العلامة السعدي رحمه الله ( عنوان سعادة العبد إخلاصه للمعبود وسعيه في نفع الخلق )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ♥ღ حنـ قلب ــين ღ♥ღ
معطاءة مشرقة
معطاءة مشرقة
avatar

إلتحاقيے : 22/11/2009
مشاركاتيے : 38
إقامتيے : فٌي رِحٌابِ مَنْبَعُ العَطَاء،،
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: وقفات مع ايات   الخميس فبراير 25, 2010 7:08 pm

جزاكـِ الله خير على هذه الوقفات النيرة

بانتظار البقية مع بدء فصل جديد

بارك الله في الجميع وفي أ.رغدة

"كم أحبها في الله"

cyclops
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وقفات مع ايات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: عطاءنا ~ ღ ~ :: منهل العلم ♥-
انتقل الى: