أهلا بك

نورتينا


عزيزتي انظمي إلينا ... وشاركينا رأيك وافكارك...في مصلاك "منبعك وعطاءك"



نحن بشوق لوجودك معنا

فأهلًا بك مرة آخرى



خاص بطالبات مصلى كلية التربية بالمزاحمية
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  هذه وقفات مع محاضرة للدكتور/علي الشبيلي بعنوان :كيف نستثمر رمضان؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عواطف1
معطاءة مشرقة
معطاءة مشرقة
avatar

إلتحاقيے : 14/03/2011
مشاركاتيے : 50
إقامتيے : اا
جنسيے : انثى
مزاجيے : 0

مُساهمةموضوع: هذه وقفات مع محاضرة للدكتور/علي الشبيلي بعنوان :كيف نستثمر رمضان؟   السبت يوليو 30, 2011 7:01 am






بارك الله فيمن دونت هذه الوقفات، ورزقنا وإياها العلم النافع والعمل الصالح.







هذه وقفات مع محاضرة للدكتور/علي الشبيلي بعنوان :كيف نستثمر رمضان؟

* أن ثناء الناس إليك لم يكن إلا لجميل ستر الله إليك كما ذكر ذلك ابن القيم, ويقول ابن مسعود رضي الله عنه :"إنما نعيش في ستره ولو كشف هذا الستر لفضحنا".
* جميل أن يستشعر الإنسان حين مجاهدته لهواه قوله تعالى :"فإنك بأعيننا"!!
* تأمل أسماء الله الحسنى وصفاته مشروع ينصح بالبدء به في رمضان, ولو اقُتصر فيه على بعض الأسماء فأيضا جميل, مثال ذلك: تتبع اسم الله العليم أو الحكيم في آيات الله, فكل آية يرد فيها هذا الاسم تتأملين وجه الربط وختم الآية بها دون غيرها.. وأجمل الكتب في ذلك:
موسوعة أسماء الله الحسنى للنابلسي (جمع بين الإيمانيات والتربية) وبعض الأبحاث في موقع صيد الفوائد.
* الأمر الأساس والمعول عليه في الأعمال الصالحة التوفيق إليها, فكل من سابق إلى الخير وعمل به فهو موفق وإلا فالعياذ بالله يعد من المخذولين, قيل للإمام أحمد: ما التوفيق؟ قال: ألا يكلك الله إلى نفسك.
* الحصول على مغفرة الذنوب في رمضان هدف من الأهداف التي لا تخفى على كل مسلم, وهذا الهدف يلزم منه دفع ثمن وهو الإكثار من الطاعات وترك المنهيات.





لنجاح أي عمل أو مشروع لا بد من معرفة الهدف العام (الاستراتيجي) وكذا الأهداف التي تتفرع عنه..

في رمضان الهدف العام : تحقيق التقوى



الأهداف الإجرائية المتفرعة عنه ثلاثة :



الهدف الأول: استغلال الموسم لزيادة الدخل..

_ لو قيل لحماد بن سلمة: القيامة تقوم غدا لما زاد في عمله شيء؟!! فما حالنا نحن..

_ يقول ابن القيم في الفوائد : لكل وقت عبودية والموفق من عمل في كل وقت العبادة التي فيه.. (صلاة الإشراق مثلاً, والسنن الرواتب, والذكر ونحوه..).

_ يقول إبراهيم الحربي : صاحبت الإمام أحمد عشرين سنة كل يوم أراه أفضل من اليوم الذي قبله.. ( ليكن يومك خيرا وفيه زيادة عن الأمس ولو بشكل بسيط).

_ الدخل في رمضان إما ...

أ. الفرائض (رأس المال).

ب. النوافل.

فليس الهدف هو الصيام بل الهدف هو المحافظة على الصيام من أن يذهب أجره وكأن لم يكن, يقول عمر : ليس الصيام من الطعام والشراب ولكنه من الكذب والباطل واللغو والحلف.

أفلا تعد المسلسلات من اللغو ؟؟

مثل صيني _ أصحاب العقول الصغيرة من تتابع الأحداث اليومية_ وهذا يصدق على من تكون مجالسهم كلها في أمور الدنيا !!

_ يحيى بن معاذ يقول : يا غفول يا جهول لو سمعت صريف الأقلام وهي تكتب اسمك عند ذكرك لمولاك لمت شوقاً إليه.

_ أمثلة على أعمال النوافل اليومية :

السنن الرواتب _ قيام الليل _ الضحى _ الصدقة _ طلب العلم_ الذكر وغيره.

_ إذا أردت أن تعرف قيمة العطاء لديك فانظر هل تحب أن تأخذ او أن تعطي!!

_ إذا استثقلت يوما ما عملاً صالحاً فتذكر أنه يؤنسك في قبرك.

_ حاول أن تضف كل ثلاثة أيام عادة خير جديدة, يقول سفيان الثوري : عودوا أنفسكم الخير فإن النفس إذا اعتادت الخير ألفته,, وأحد السلف يقول: كابدت قيام الليل عشرون سنة فتلذذت به عشرون سنة.

_ افتح لنفسك باب الحسنات, يقول أحد السلف: إذا بلغك شيء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعمله تكن من أهله..

قل لنفسك : أنا أسمع لأعمل,, (لا) أسمع لأتثقف.

اسأل الله أن يجعلك مفتاحا للخير مغلاقا للشر..





الهدف الثاني : تغيير طويل الأمد ..

* الشجاعة أن تهزم هواك (فالذي يقهر نفسه أفضل من الذي يفتح مدينة)

* إذا عندك معاصي تخلص منها من الآن!!

* كن مبادرا ولا تنتظر شكرا, ولا تقول في الناس خير بل أنت ابدأ بالخير..

* نصح الإمام الشافعي مالكا فقال :

_إن الله أعطاك نورا فلا تطفئه بالمعصية.

_ اجعل بينك وبين الله خبيئة تنفعك يوم تلقاه.

* احرص على مواطن الصدقة التي لا يعلم بها أحد.

* احرص على بدء مشاريع في الخير جديدة ولو كانت بسيطة.

* يقول ابن القيم : إذا اردت ألا تتعب (أي في الآخرة) فاتعب (أي في الدنيا) لئلا تتعب (في الآخرة).

* يقول ابن القيم : لكل تائب عصره (يأتيه ضيق في صدره بداية) ليميز الله الخبيث من الطيب.

..



الهدف الثالث : إعادة صياغة العلاقة مع الله..

وهذا من أهم الأهداف..

_ أسأل نفسك آخر مرة تأثرت بآية في القرآن متى؟؟ وآخر مرة بكيت من خشية الله متى؟؟

_ سفيان الثوري إذا حضر المقبرة لا يُنتفع منه أياما؛ بسبب تأثره بالقبر وتذكره لظلمته.

_ ابن المبارك يقول عنه الإمام أحمد (مع ما يعرف عن الإمام أحمد من دقته في الحكم): لم يسبق أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ابن المبارك إلا بالرؤية!!, وقد كان ابن المبارك جالسا يوما مع أصحابه ثم انطفأ السراج فلما رجع النور وجدوا ملابس ابن المبارك قد امتلأت من الدموع (تذكر ظلمة القبر).

_ المطلوب..

* تطهير النفس من الأمراض الفتاكة (الحسد/سوء الظن/ حب الدنيا ونحوها..)

* أكثر من ذكر الله في كل أحوالك.

* ليكن في يومك نصيب من محاسبة النفس ورصد الخلل لتداركه والتصحيح منه.(ابن حزم كانت فيه خصلة ذميمة جاهد نفسه حتى تخلص منها, وهذه الخصلة ذكرها في كتاب له صغير اسماه : مداراة النفوس).

* القراءة في اليوم الآخر.

* القراءة في كتب الصيام وسماع أشرطة في ذلك..

* فكر في مشروع عائلي خيري في رمضان.

* رتب لعقد جلسات رمضانية عائلية ولو بمدة قصيرة تكون عند تدبر بعض الآيات أو عرض بعض أحكام الصيام.

* أخذ إجازة من وسائل الإعلام والتقنية (تلفاز والجهاز المحمول والبرامج في الهواتف النقالة).

* تعلم الدعاء واحرص على التطبيق الصحيح له.(فيبدأ بالثناء على الله ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ذكر حاجتك** احرص على حفظ أدعية ولتكن من السنة وواظب عليها في رمضان)..







أخيرا:

رابط محاضرة لعلي الشبيلي بعنوان : أسرتنا في رمضان

http://www.liveislam.net/browsearchive.php?id=79939&sid=





رابط محاضرة لعلي الشبيلي بعنوان : المسارعة إلى الأعمال الصالحة في رمضان

http://www.ustream.tv/recorded/16272871





بلغنا الله شهر رمضان وبارك لنا فيه,,

ووفقنا للعمل الصالح وتقبل منا فضلا منه وك







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أوركيدا
معطاءة بألق
معطاءة بألق
avatar

إلتحاقيے : 31/12/2009
مشاركاتيے : 96
إقامتيے : في هذه الدنيا
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: هذه وقفات مع محاضرة للدكتور/علي الشبيلي بعنوان :كيف نستثمر رمضان؟   الخميس أغسطس 18, 2011 11:06 pm

أسعدك الباري وتقبل طاعتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عواطف1
معطاءة مشرقة
معطاءة مشرقة
avatar

إلتحاقيے : 14/03/2011
مشاركاتيے : 50
إقامتيے : اا
جنسيے : انثى
مزاجيے : 0

مُساهمةموضوع: رد: هذه وقفات مع محاضرة للدكتور/علي الشبيلي بعنوان :كيف نستثمر رمضان؟   الإثنين أغسطس 22, 2011 7:41 am

أوركيدا كتب:
أسعدك الباري وتقبل طاعتك
الله يسعدك ويتقبل طاعتك والشكر موصول لصاحبة الموضوع الإستاذه أبرار صح اني اخذت الموضوع بدون استأذان لكن لمعرفتي حبها لنشر الخيروالعلم لم استاذن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هذه وقفات مع محاضرة للدكتور/علي الشبيلي بعنوان :كيف نستثمر رمضان؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: عطاءنا ~ ღ ~ :: منهل العلم ♥-
انتقل الى: