أهلا بك

نورتينا


عزيزتي انظمي إلينا ... وشاركينا رأيك وافكارك...في مصلاك "منبعك وعطاءك"



نحن بشوق لوجودك معنا

فأهلًا بك مرة آخرى



خاص بطالبات مصلى كلية التربية بالمزاحمية
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تجربة أكثر من رائعة ، وأفكار ثرية في بر الوالدين‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبرار بنت فهد
اليد العلياء
اليد العلياء


إلتحاقيے : 18/12/2009
مشاركاتيے : 86
إقامتيے : رياض العلم
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: تجربة أكثر من رائعة ، وأفكار ثرية في بر الوالدين‏   الثلاثاء أبريل 26, 2011 6:58 pm


كلمات رائعة بكل معاني الروعة
خرجت من قلب معلمة أحسبها صادقة ، وناصحة مشفقة
أدلت بأفكار إبداعية وثرية ..

قبل سرد تجربتها الناجحة

ومن باب الشيء بالشيء يُذكر



لمافرغ والدي - حفظه الله - من صلاته وكعادته يفسر مايقرأه لجماعة مسجده ، فكانت وقفته مع قول الحق تبارك وتعالى {وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا } [العنكبوت : 8]

ثم عقب بذكر حديث أويس الذي أخرجه الإمام مسلم في صحيحه :
كان عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - إذا أتى عليه أمداد أهل اليمن سألهم: أفيكم أويس بن عامر حتى أتى على أويس رضي الله عنه، فقال له: أنت أويس بن عامر؟
قال: نعم.
قال: من مراد ثم من قرن؟
قال: نعم.
قال: فكان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم؟
قال: نعم.
قال: لك والدة؟
قال: نعم.
قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:" يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل" ، فاستغفر لي، فاستغفر له، فقال له عمر: أين تريد؟
قال: الكوفة.
قال: ألا أكتب لك إلى عاملها؟
قال: أكون في غبراء الناس أحب إلي.
فلما كان من العام المقبل حج رجل من أشرافهم فوافق عمر فسأله عن أويس، فقال: تركته رث البيت قليل المتاع.

قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد من أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل، فأتى أويسا فقال: استغفر لي.
قال: أنت أحدث عهداً بسفر صالح فاستغفر لي.
قال لي: لقيت عمر؟
قال: نعم، فاستغفر له، ففطن له الناس فانطلق على وجهه.




قال أبي - كان الله له - : الله أكبر!! ماأعظم ماوقر في قلب أويس من صفاء ونقاء سريرة وحسن أدب مع الله !!

بلغته منزلة رفيعة وجعلت عمر المبشر بالجنة يطلب منه الدعاء امتثالا لوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!



وعمر -رضي الله عنه - صحابي عاش خير قرن
شهد التنزيل والوقائع
صاهر الحبيب
نافح عن الدين وكابد عناء الملحدين
أعز الله الإسلام بإسلامه
اتسعت خارطة الدولة الإسلامي في عهده


وأويس تابعي لم ينل الفضائل التي نالها عمر -رضي الله عنه- !!




لكنه الصدق مع الله الذي خلد ذكره ، وشرّفه ، وفضله ، وجعل نبينا -صلى الله عليه وسلم - ينطق باسمه ويبين فضله وهو لم يلقه ..


ذالكم بركة البر .. ذلكم بركة البر..




انتهى كلام والدي - أيده الله بالحق -

رزقني الله وإياكم أعلى مراتب البر وأكملها .







أترككم مع تجربة تلك المدرسة - وفقها الله - وإن كان لكم أو لغيركم ممن تعرفون تجاربة نافعة في هذا المضمار حبذا لو تدلوا بها من باب التواصي بالحق ونشر الخير للخلق :



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في مدرستنا
قبل عامين
وفي صباح ذاك الأربعاء البارد
دخلت علينا الخالة (أم فهد )
ونحن متحلقات نحو القهوة
كانت تحمل دفتر الانتظار
وتقول (تسلم عليكم أبلا منيرة وتقول معليش
حصص الانتظار اليوم كثيرة لأن 7معلمات غايبات )

صراحة
تكدرت خواطرنا
وكل واحدة منا
تقول في سرها
(عسى اسمي مهوب فيه)
وقعت على الدفتر
لدي حصة انتظار
زيادة على حصصي الأربع
والأدهى أنها كانت السابعة
كنت قد جهزت في حاسوبي المحمول
مقاطع فيديو أعجبتني
عن بر الوالدين
وكنت أعدها لمثل تلك الحصص

لكن
حينها بدأ الشيطان يسوول لي بالتأجيل
فالإنتظار عند (ثالث -علمي)
أنا سأكون مجهدة
والطالبات أيضاً
واليوم هو نهاية أسبوع مزدحم
اختبارات وبحوث وأنشطة

فقلت أحدث نفسي
لن أعرض شيئاَ
وسأدعهم يستمتعون بالثرثرة
والترويح عن النفس قليلاً
كدت أتراجع
وأترك عروض الفيديو

لكني تعوذت بالله من الشيطان الرجيم
وعدت أحدث نفسي فأقول
ولكن تلك الحجج
ليست ضدي
بل في صفي
الطالبات ستكون نفسياتهن طيبة
فلسن مرتبطات بإختبار في الغد
وستكون معنوياتهن مرتفعة
فرحاَ بإجازة نهاية الأسبوع
ثم إن في ذلك الصف طالبات
يعشقن استثمار كل لحظة
شابات أحسبهن
نشأن في طاعة الله
فتحت حاسوبي
وبدأت أنظم المقاطع
وأعد المقدمة
وأرتب أفكاري
مضى اليوم الدراسي سريعاً
حصة تلوها حصة
حتى حانت السابعة
وما إن أعلن الجرس بدايتها
حتى حملت حقيبتي
واتجهت نحو الفصل
وكلي حماس
في البداية وكما توقعت
لم تحفل الطالبات كثيراً
وبعضهن رجونني لأدعهن
يخرجن في الساحة الخارجية
قلت : أعدكن حبيباتي أن أستأذن المراقبة
وسأدعكن تخرجن قبل نهاية الحصة بعشر دقائق
ولكن دعونا الآن نستثمر وقتنا
سأعرض عليكن مقاطع فيديو
وأنا متأكدة أنها ستعجبكن
ولاتنسين يا أميراتي
أنكن ستكن في مجلس يحبه الله
وفي نهاية المجلس وقت يتأكد فيه إجابة الدعاء
وبإمكان كل واحدة
أن تدعوا الله ليحقق أمانيها
كانت هناك بعض الفوضى
هذه تطالب زميلتها بدفتر
وهذه تتجادل مع مجموعتها في موعد اختبار
وتلك في آخر الفصل تأكل
وأخريات ينقلن ما على السبورة
أشغلت مباشرة المقطع الأول
بعد أن أخبرتهن أن المقطع مؤثر جداً
وطلبت منهن أن يسمعن قصة الشيخ (أحمد القطان ) مع والديه



بعد المقطع الأول
بدأت القلوب تخشع
وأصبحن حديثي يشدهن أكثر
قلت الآن سأعرض المقطع الثاني
ولن أقدم له
أريدكن فقط تتأملن وتربطن ذلك بواقعكن



وبعد أن انتهى المشهد
رأيت عيوناً تدمع
خصوصأ حين تليت آيات القرآن
ورأيت من كانت تطالني بالخروج
أصبحت تطالبني بالمزيد
من العروض

قلت
ٍسأعرض الآن المقطع الأخير
واسمعوا كيف يتحدث الشيخ خالد الجبير عن أمه
ولا تفوتكن وصيته الغالية



وبعد قصص الشيخ الجبير
وجدت القلوب أكثر خشوعاَ
ومهيئة لاستقبال حديثي
فسألتهن
أتعلمن حبيباتي
أن البار بوالديه مجاب الدعوة؟
وقد عنون البخاري في صحيحه
(باب إجابة دعاء من بر والديه )
أتعلمن
إن بر الوالدين من أعظم الأسباب التي تكفر الذنوب؟
فقد جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
يشكو ذنباً عظيماً أصابه ويسأل عما يكفره ، فقال له ألك والدة ؟
قال : لا
قال : (أفلك خالة ؟) قال : نعم ، قال : (فبرها )
أتعلمن
أن بر الوالدين يوصل الفردوس الأعلى؟
روى البخاري من حديث أنس بن مالك أن الرُّبيِّع بنت النضر - عمة أنس أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت :
يا نبي الله ألا تحدثني عن حارثة ؟ - وكان قتل يوم بدر أصابه سهم - فإن كان في الجنة صبرتُ ، وإن كان غير ذلك
اجتهدت عليه في البكاء قال : يا أم حارثة إنـها جنان في الجنة ،
وإن ابنك أصاب الفـردوس الأعلى .
وعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
بينا أنا أدور في الجنة سمعت صوت قارئ فقلت من هذا ؟
فقالوا : حارثة بن النعمان . قال : كذلكم البر . كذلكم البر . قال : وكان أبـرَّ الناس بأمِّـه .
رواه الإمام أحمد وابن حبان والحاكم
ثم ختمت بقصة الشيخ المغامسي حين جاءه سؤال بعد إحدى المحاضرات
وكان من رجل يشكو من قسوة قلبه رغم حرصه على صلاته وعلى مجالس الذكر
فبكى الشيخ بعد عرض السؤال لمدة دقائق
ثم قال فتش عن حالك مع والديك ربما تكون قاسياً معهم فابتلاك الله بقسوة القلب
وبعدها طلبت منهن أن يتفنن
في إسعاد آبائهن وأمهاتهن
وطلبت أيضاً أن يكتبن لي مواقف أبهجت
الآباء والأمهات
ويسلمنها لي يوم السبت
وصاحبة أفضل موقف لها مثل هذا الدفتر
وسأكتب لها إهداء في أول صفحة منه




ويوم السبت
جاءتني أوراق كثيرة
اقتبست لكم بعضاً منها















كنت تقريبا في كل ورقة أرى مثل هذه الدعوات
فأحمد الله أن لم استجب لتثبيط الشيطان


بل جاء بعد شهور
ومن ثمرة تلك الحصة
التي كدت أزدهد في استثمارها
هذه الهدية من إحداهن لأمها
تقول فيها :
أهديت ماما جوال
1- المحفظة حاولت تكون نسائية تناسب ماما



2- أول ماتفتح الجوال بعد صورة الشعار



كتبت هالعبارة



3 - سويت مجلد بعنوان (خلفيات ماما)



وسويت تصاميم بسيطة خاصة بها



4- لأن ماما شافت حلقة من برنامج كيف تتعامل مع الله وكان نفسها تشوف باقي الحلقات فحملتها وحولتها لصيغة الجوال وحطيتها بمجلد





5- أناشيد فيديو وببرنامج الكتابة على الفيديو كتبت اهداء بداية كل نشيد



النشيدة الأولى
ورد الجوري



للتحميل بصيغة الجوال



النشيدة الثانية
ياماحلا دلة أمي تسويها



للتحميل بصيغة الجوال



النشيدة الثالثة
ألا ياشمعة ضوت (خطيرة الأنشودة )



للتحميل بصيغة الجوال



6- ماما تحب الداعية نوال العيد وتروح دايما محاضراتها
فمفاجأة أني وجدت بموقع الواحات دروس صوتية لها
فحملت بعضها ووضعتها بمجلد



وهذا رابط محاضرات الدكتورة . نوال الله يبارك فيها
اضغط هنا

الخاتمة
حطيت الجوال لماما وماحكيت عن أي شئ أحس المفاجآت دائما تأثيرها أحلى ،
ومن بكرة جتني رسالة على جوالي من ماما هذا نصها

أول رسالة من هذا الجوال الجديدالى ابنتي وحبيبتي ......
أسعدك الله وحقق أمنياتك - شكراً على الهدية الجميلة
وإن كنت يا ابنتي أرى أنك أحلى هدية من الله
فله الحمد والشكر والثناء)
أمك


انتهت رسالتها

كلمة أخيرة
حين عدت لمنزلي في ذلك الأربعاء
لم تستقبلني ابنتي الصغيرة كعادتها
ظننتها مازالت نائمة
دخل غرفتي لأبدل ملابسي ثم أذهب لإيقاظها
لكني حين دخلت فاجئتني ابنتي وهي مختبئة خلف الباب
وخرجت بطريقة سريعة لتمازحني

نظرت للغرفة فإذا بها قد رتبتها
وقد أشغلت التكييف لتدفأ الغرفة
ورشت عطراً تعرف أني أحب رائحته

ضمتني وهي تقول
(ماما وش رايك .. أعجبتك المفاجأة ؟)

طوقتها بذراعي
وأنا أغالب دمعة
لاأريد ابنتي تراها
لأردد في سري
سبحان الشكور

أسأل الله القبول والتوفيق والسداد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض داعية
مشــرفـة
avatar

إلتحاقيے : 21/11/2009
مشاركاتيے : 150
إقامتيے : في أرض الله الواسعة ..
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: تجربة أكثر من رائعة ، وأفكار ثرية في بر الوالدين‏   الثلاثاء أبريل 26, 2011 7:45 pm

نسأل الله أن يرزقنا البر بوالدينا وأن يحفظهم المولى

موضوع رائع لاحرمك الله الأجر




قال العلامة السعدي رحمه الله ( عنوان سعادة العبد إخلاصه للمعبود وسعيه في نفع الخلق )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمانه
معطاءة جديدة


إلتحاقيے : 08/05/2011
مشاركاتيے : 3
إقامتيے : قلب امي
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: تجربة أكثر من رائعة ، وأفكار ثرية في بر الوالدين‏   الأحد مايو 08, 2011 11:43 pm

flower العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَ بِـه

والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ

وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ

أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ

( أبوالعلاء المعري )

ابيات شعرية في الأب
أَطِــعِ الإِلَــهَ كَـمَـا أَمَــرْ

وَامْــلأْ فُــؤَادَكَ بِـالحَــذَرْ

وَأَطِــعِ أَبَـــاكَ فَــإِنَّــهُ

رَبَّـاكَ مِـنْ عَـهْـدِ الصِّـغَـرْ

( الإمام الشافعي )


جزاك الله خير على الموضوع الاكثر من رائع
وباذن الله بطبق الافكار عملي مع امي وابوي
والله يرزقنا برهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عواطف1
معطاءة مشرقة
معطاءة مشرقة
avatar

إلتحاقيے : 14/03/2011
مشاركاتيے : 50
إقامتيے : اا
جنسيے : انثى
مزاجيے : 0

مُساهمةموضوع: رد: تجربة أكثر من رائعة ، وأفكار ثرية في بر الوالدين‏   الأحد مايو 15, 2011 8:30 am

ا لله يجعلني واياكن من البارين بوالدينا يا ربي اأرحمهما كما ربياني صغيراوجزاك الله خير على هذا الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة أمل
معطاءة جديدة


إلتحاقيے : 13/06/2011
مشاركاتيے : 13
إقامتيے : الريااااض
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: تجربة أكثر من رائعة ، وأفكار ثرية في بر الوالدين‏   الأربعاء يونيو 22, 2011 12:00 pm

أفكار رائعه وانتي أروع
دمتي متميزه بمواضيعك
جزيتي خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لاتبيع الصمت برخيص الكلام
معطاءة جديدة


إلتحاقيے : 22/06/2011
مشاركاتيے : 3
إقامتيے : الرياض
جنسيے : انثى

مُساهمةموضوع: رد: تجربة أكثر من رائعة ، وأفكار ثرية في بر الوالدين‏   الأربعاء يونيو 22, 2011 8:28 pm

رائــــــــــع ماطرحتي نقلتي فإستفدتي وأفدتي غيـــــــــرك اللهم ارحمهما كما ربياني صغيـــــــرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تجربة أكثر من رائعة ، وأفكار ثرية في بر الوالدين‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: عطاءنا ~ ღ ~ :: منهل العلم ♥-
انتقل الى: